نظام الصيام المتقطع .

نظام الصيام المتقطع .

انتشر مؤخرا الحديث كثيرا عن نظام الصيام المتقطع وحول فوائده في خفض الوزن والحصول على وزن مثالي. لذلك سوف نعرض فى هذا المقال كل ما يتعلق بنظام الصيام المتقطع بالتفصيل.

تاريخ نظام الصيام المتقطع:

  • فكرة الصيام ليست فكرة جديدة، فهي معروفة منذ قديم الأزل، لأن الطعام لم يكن متوفر مثل الآن، فكان هناك أشخاص، يتناولون الطعام مرة واحدة فقط في اليوم.
  • بعد ذلك جاءت الأديان السماوية، مثل الدين الإسلامي والديانة المسيحية، والديانة اليهودية، وكل هذه الأديان، لديهم أنواع مختلفة من الصيام، إلى جانب البوذيين، الذين يعتقدون أن الصيام يزيد من قدرتهم الروحانية.

ما هو نظام الصيام المتقطع ولماذا ذاع صيته مؤخرا؟

  • تجدد ظهور هذا النظام، بسبب كثرة الأبحاث التي تمت عليه مؤخرا، وتم إثبات أن للصيام المتقطع دور فعال في علاج أمراض كثيرة وله فوائد عديدة.
  • الصيام المتقطع هو نظام حياة وليس نظام حمية غذائية، فهو نظام لا يملي على متبعه الطعام الذي يتناوله، أو حتى السعرات الحرارية، هو فقط يقوم بتنظيم أوقات تناول الطعام وليس الطعام الذي يتم تناوله الشخص في هذا الوقت.

أنواع نظام الصيام المتقطع:

نظام 16/8:

  • وهو يعني أن يقوم الشخص بصيام 16 ساعة ويتناول خلال 8 ساعات، فمثلا يقوم الشخص بإيقاف الطعام عند السادسة مساءا، ويتناول وجبة الإفطار الساعة 10 صباحاً أو 12 ظهراً، في اليوم التالي.
  • خلال فترة الصيام يمتنع الشخص عن الطعام، وليس المشروبات قليلة السعرات، مثل الماء والشاي الأخضر، وخل التفاح، وبعض مشروبات الأعشاب، مثل اليانسون، والقرفة.

نظام الصيام المتقطع لمدة 24 ساعة متواصلة:

ويكرر مرتين في الأسبوع فقط.

نظام 5/2:

يقوم الشخص بتحديد يومين، يتناول خلالهما، 500 سعر حراري فقط، أما باقي الأسبوع، يتناول سعراته الحرارية كاملة.

تأثير نظام الصيام المتقطع على جسم الإنسان:

يعتمد هذا النظام على العبث في الهرمونات، وبالتحديد 2 من الهرمونات:

  •  الهرمون الأول هو هرمون الأنسولين، وهو الهرمون الذي ينظم السكر في الدم.فعندما يبدأ الشخص في تناول الطعام، يبدأ إفراز هرمون الأنسولين بكمية كبيرة ليتم تنظيم السكر، ويتم توزيع السكر الزائد في الدم على الأنسجة والخلايا، ويتم تخزين الزيادة في صورة دهون.
  • الهرمون الثاني، هو هرمون النمو، وهو المسؤول عن زيادة الكتلة العضلية، ويقوم بعكس مهمة الأنسولين، وهي تكسير الخلايا الدهنية ليستمد منها الطاقة.

فوائد نظام الصيام المتقطع :

1-تقليل الوزن:

فمن الطبيعي عندما يقوم الشخص بتقليل عدد الوجبات، يقل بشكل ما كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليه، مع الانتباه لعدد السعرات الحرارية أثناء تناول الطعام، ويتم حساب السعرات عن طريق أحد برامج حساب السعرات.

2-الحفاظ على الكتلة العضلية:

حيث أن اتباع نظام غذائي معين, تم الإثبات أنه يجعل الإنسان يفقد نسبة من العضلات، ولكن نظام الصيام المتقطع هو من أكثر الأنظمة التي تحافظ على الكتلة العضلية، لأن في فترة الصيام الإنسان يستهلك 90% من الدهون، و10% من العضلات.

3-الحماية من الإصابة بمرض السكر:

يعمل نظام الصيام المتقطع على تقليل مقاومة الأنسولين، وهي السبب الأول والرئيسي للإصابة بمرض السكر، أيضا يقوم بتقليل مستوى السكر في الدم، بالتالي يحمي الإنسان من الإصابة بمرض السكر.

4-الحماية من أمراض القلب والشرايين:

عن طريق تقليل نسبة ال Ltl، وهو الكولسترول الضار للجسم، بنسبة 25%، ويقلل نسبة ضغط الدم بنسبة 6%.

5-يحمي من الإصابة بمرض الزهايمر.

لماذا يجب أن تحذر السيدات من اتباع نظام الصيام المتقطع؟

عندما قام العلماء بتجربة هذا النظام على إناث الفئران، وجدوا أنه قد حدثت لهم اضطرابات في الدورة الشهرية، وأصبحت تأتي متأخرة، وبعض الفئران أصيبت بالعقم.

وهناك سيدات بالفعل ظهرت عليها نفس الشكوى، لذلك ينصح السيدات، بأنه إذا شعرن بهذه الأعراض أو أعراض منها، يجب عليها أن تنهي هذا النظام، أو السيدات في فترة الحمل والرضاعة، محظور عليهم اتباعه أيضا، ويجب أن يكون تحت إشراف طبي بشكل كامل.

لماذا يجب على مرضى السكر الامتناع عن هذا النظام؟

الصيام المتقطع، يقلل نسبة الأنسولين في الدم، وهذا من الممكن أن يسبب إنخفاض أو ارتفاع مفاجئ للسكر في الدم.

ملحوظة هامة:

نظام الصيام المتقطع غير مناسب لمرضى النحافة، والأشخاص الذين يتناولون أدوية بصفة مستمرة، أو يتبعوه تحت إشراف الطبيب.

أشهر الخرافات عن نظام الصيام المتقطع:

  • كمية فقد الوزن، تختلف من شخص إلى آخر بنسبة كبيرة، لأنها تعتمد على هرمونات الشخص ومعدل الحركة، وكمية السوائل بالجسم، لذلك فلا صحة حول القول بنزول وزن معين في مدة معينة، فهذا القول خرافة.
  • هناك خرافة أخرى تقول أن هذا النظام، يمكن للشخص الذي يتبعه، من تناول كافة الأطعمة التي يريدها أثناء فترة الإفطار، حيث ان هذا النظام ليس نظام سحري، يجب أيضا الالتزام بالسعرات أو تقليلها، أما لو تناولنا كم هائل من السعرات، مثل ما يحدث في شهر رمضان، سيعرض الشخص نفسه للسمنة، بل وأكثر من ذي قبل.
  • الخرافة الثالثة، هو القول بإمكانية تناول المشروبات الغازية أثناء ساعات الصيام، فذلك ممنوع أيضا حتى لو كتب عليها خالية من السكر، حيث أنها ترفع نسبة الأنسولين في الدم، على عكس الصيام المتقطع الذي يخفض هذه النسبة.

الأعراض الجانبية لنظام الصيام المتقطع:

  • الإحساس بالجوع.
  • تقلب المزاج، وهي أعراض انسحاب السكر من الدم، وأعراض انسحاب للزيوت والدهون، ثم يبدأ الإنسان في التعود بعد مرور يومين او ثلاثة.

 وجدنا أن نظام الصيام المتقطع من أفضل أنظمة خفض الوزن، إذا تم اتباعه بطريقة سليمة، مع مراعاة كافة شروطه، ويجب أن يمتنع عنه بعض الأشخاص بسبب حالتهم الصحية.

ننصح بمشاهدة:

يمكننا أن نساعدك في حجز إستشارة أونلاين مع أحد اخصائي التغذية العلاجية لدينا لوضع برنامج مخصص لك .

المصادر:1.2.3

شـارك المقـال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit
Share on whatsapp