fbpx

حقيقة مشروبات الدايت و المحليات الصناعية.

مشروبات الدايت و المحليات الصناعية

 

الكثير من الأشخاص يعتقدون واهمين أن مشروبات الدايت و المحليات الصناعية عناصر أساسية في أي حمية غذائية بل ويمكن أن يتعاملوا معهم على أنهم الحمية نفسها، فهل بالفعل يمكن الاعتماد عليهم ضمن الحمية الغذائية؟

فى هذا المقال سوف نلقى الضوء على ما هي مشروبات الدايت و المحليات الصناعية ؟  ، هل المحليات الصناعية حقيقة أم خرافة .

 

ما هي  مشروبات الدايت و المحليات الصناعية؟

المشروبات الخالية من السكر أو المحليات الصناعية تحتوي على مادة الاسبرتام أو مشتقاتها .

هى مواد تستخدم للتحلية وتعتبر أعلى بنسبة 200 مرة في المذاق الحلو من السكر الطبيعي وبسبب هذا الطعم و سعرها المنخفض فذلك جعلها تدخل في العديد من الصناعات الغذائية .

عندما نقوم بتناول الاسبرتام بهذا الكم من المذاق الحلو هنا يبدأ الجسم في الاستعداد لها ويقوم بإفراز كميات كبيرة من الأنسولين ولكن هذا الإفراز يكون دون وجود سكر حقيقي ليقوم بادخاله في الخلايا و بالتالي كمية الأنسولين تصبح بنسبة كبيرة في الدم.

فنبدأ بالشعور بالجوع والرغبة في تناول سكريات فإذا تناولنا أي حلوى تظهر الرغبة في تناول الطعام مرة أخرى ونصبح في دائرة مغلقة تسببت فيها المحليات الصناعية والتي يعرف عنها أنها مخصصة للتخسيس .

 

مشروبات الدايت و المحليات الصناعية بين الحقيقة والخرافة :

مادة الاسبرتام والتي يقال عنها أنها مخصصة للتخسيس تم عمل عليها مئات الأبحاث للتأكد من صلاحيتها.

هذا يعد أمر غريب في حد ذاته بسبب هذا الكم من الأبحاث، فلو كانت مادة لا جدال على صحتها لما استهلكت كل هذه المجهودات.

والأكثر غرابة أن هذه الأبحاث تكون ممولة بملايين الدولارات من جانب بعض الهيئات الصناعية التي هي المستفيد الأول إذا تم إثبات صلاحية الاسبرتام وأنها مفيدة للصحة لأنها مصدر دخل بنسبة كبيرة لهم، لأن هذه المادة بالنسبة للتجار والمستثمرين هي كنز لا يمكن الاستغناء عنه فهي عبارة عن سكر بنسبة مرتفعة وذو تكلفة قليلة.

ولكن تم عمل أبحاث أخرى من جهات غير ممولة، فوجدوا أن هناك علاقة بين المحليات الصناعية مثل مادة الاسبرتام وغيرها وبين الكثير من الأمراض الخطيرة مثل الصداع و الاكتئاب.

والحقيقة أن هناك بحث مخيف ظهر على مادة الاسبرتام، حيث أثبت وجود علاقة بين هذه المادة وبعض أنواع السرطانات مثل سرطان الدم وسرطان الغدد الليمفاوية .

أيضا تم تطبيق بحث على أكثر من 4000 شخص يتناولون مشروبات التخسيس بصورة منتظمة وتم مقارنتهم بالشخص الطبيعي الذي لا يتناول هذه الأنواع فوجدوا أن الأشخاص الذين يتناولون المحليات الصناعية  محيط الخصر لديهم ومنطقة البطن أكبر من الأشخاص الذين لا يتناولونها.

معنى ذلك أن الشخص يضيع مجهود الحمية الغذائية والإلتزام بالطعام الصحي بمجرد تناوله لهذه النوعية من المشروبات، لذلك فينصح بعدم تناولها من أجل الحفاظ على نتيجة حمية التخسيس.

 

في النهاية وجب التنبيه عن أن المشروبات الغازية المدون عليها دايت أو خالي من السكر ما هي إلا خرافة والمتسبب بها من لهم مصلحة من أصحاب العلامات التجارية.

ننصحكم بمشاهدة :

 

يمكننا أن نساعدك في حجز إستشارة أونلاين مع أحد اخصائي العلاج الطبيعي لدينا لوضع برنامج مخصص لك .

المصادر 1, 2, 3

 

شـارك المقـال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit
Share on whatsapp