fbpx

هشاشة العظام : كل ما تحتاج معرفته

هشاشة العظام

ما هو مرض هشاشة العظام؟

هشاشة العظام هي حالة مرضية تصيب العظام، حيث يوجد بداخل العظم السليم فتحات صغيرة ، مثل خلايا النحل . تزيد هشاشة العظام من حجم هذه الفتحات ، مما يؤدي إلى فقدان العظام لقوتها وكثافتها . بالإضافة إلى ذلك ، يصبح العظم الخارجي أرق وأضعف.

يمكن أن يتعرض الإنسان لهشاشة العظام في أي عمر ، ولكنها أكثر شيوعًا لدى كبار السن ، وخاصة النساء . حيث أن أكثر من 53 مليون شخص في الولايات المتحدة إما مصابين بهشاشة العظام أو معرضين لخطر الإصابة به . 1

ويتعرض الأشخاص المصابون بهشاشة العظام لخطر الإصابة بكسور العظام أثناء ممارسة الأنشطة الروتينية ، مثل الوقوف أو المشي . العظام الأكثر إصابة هي الأضلاع والوركين والعظام في الرسغين والعمود الفقري .

 

ما هي أعراض هشاشة العظام ؟

 

لا تتسبب المراحل الأولى من هشاشة العظام أي أعراض أو علامات تحذيرية ، ففي معظم الحالات لا يعرف الأشخاص المصابون بهشاشة العظام أنهم مصابون بهذه الحالة حتى يصابوا بكسر.

إذا ظهرت الأعراض ، فقد تشمل ما يلي:

  • انحسار اللثة
  • ضعف قوة قبضة اليد
  • ضعف الأظافر و هشاشتها

إذا كان لديك تاريخ عائلي من هشاشة العظام ، حتى وإن لم يكن لديك أعراض ، فعليك التحدث إلى طبيبك في تقييم وضعك الحالي و المخاطر الخاصة بك.

   

حالات هشاشة العظام الشديدة

يمكن أن تتفاقم هشاشة العظام بدون العلاج المناسب ، فكلما أصبح العظم أرق و أضعف ، يزداد خطر الكسر.

و تشمل أعراض الهشاشة الشديدة آلام الظهر أو الرقبة ، أو فقدان الطول  بسبب بعض الكسور التي قد تصيب الفقرات  . يمكن أن تطور الحالات المتقدمة من هشاشة العظام  فيصبح من السهل جدا أن يصاب الشخص ببعض الكسور بمجرد السقوط ، أو السعال ، أو العطس الشديد .

إن كان لديك أي كسر بسبب هشاشة العظام ، فإن الوقت المستغرق للشفاء يعتمد على أكثر من عامل ، يشمل ذلك مدى شدة الكسر ومكانه ، بالإضافة إلى السن وتاريخك الصحي.

يمكننا أن نساعدك في حجز إستشارة أونلاين مع أحد اخصائي العلاج الطبيعي لدينا لوضع برنامج مخصص لك .

 

أسباب هشاشة العظام

 

يعتبر فرط نشاط الغدة الدرقية أحد أشهر العوامل المسببة لهشاشة العظام ، وتشمل أيضًا استخدام بعض الأدوية ، مثل الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم أو الحقن على المدى الطويل مثل بريدنيزون أو الكورتيزون .

 

عوامل تزيد من احتمالية حدوث هشاشة العظام

 العمر

العمر هو أكبر عامل يزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام  ، فطوال فترة حياتك ، يحدث عملية مستمرة من هدم العظام وإعادة بناة عظاماً جديدة وعادة مايكون عملية البناء أسرع من عملية الهدم التي تحدث في العظام . ولكن عند عمر الثلاثين ،تكون عملية هدم العظام أسرع بكثير من عملية إعادة بنائه مرة أخرى .

وهذا يؤدي إلى خفض كثافة العظم وزيادة هشاشته ، وبالتالي يصبح أكثر عرضة للكسر.

 

 سن اليأس

 انقطاع الطمث هو عامل أساسي آخر ، والذي يحدث لدى النساء ما بين سن 45 إلى 55 سنة ، بسبب التغير في مستويات الهرمون المرتبط به ، يمكن أن يؤدي انقطاع الطمث إلى فقدان الجسم للعظام بسرعة أكبر.

بينما يستمر الرجال في فقدان العظام في هذا العمر ، ولكن بمعدل أبطأ من النساء ،  ومع ذلك ، عند بلوغهم سن 65 إلى 70 ، يفقد النساء والرجال عظامهم بنفس المعدل.

 تشمل العوامل الأخرى ما يلي: 

• وجود تاريخ عائلي من هشاشة العظام

• سوء التغذية

• الخمول البدني

• التدخين

انخفاض وزن الجسم

 

 اختبار كثافة العظام للتشخيص 

للتحقق من هشاشة العظام ، سيقوم طبيبك بإجراء فحص بدني و مراجعة تاريخك الطبي ، و قد يجري أيضًا اختبارات البول و الدم للتحقق من الحالات التي قد تسبب فقدان العظام .إذا اعتقد الطبيب أنك قد تكون مصابًا بهشاشة العظام أو أنك معرض لخطر الإصابة به ، فمن المحتمل أن يقترح عليك اختبار كثافة العظام .يُسمى هذا الاختبار (DEXA) ، حيث يستخدم الأشعة السينية لقياس كثافة العظام في معصميك أو عمودك الفقري أو حوضك . فهذه هي المناطق الثلاثة الأكثر عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام ، وقد يستغرق هذا الاختبار ما بين 10 إلى 30 دقيقة .

 

علاج هشاشة العظام 

إذا أظهر الاختبار أنك مصاب بهشاشة العظام ، فسيعمل طبيبك معك لوضع خطة علاجية .  فمن المرجح أن يصف طبيبك بعض الأدوية وكذلك تغييرات في نمط الحياة .

حيث يمكن أن تشتمل بعض من هذه التغييرات زيادة تناولك فيتامين د ، و الكالسيوم ، أضف إلى ذلك ممارسة الرياضة المناسبة. و المتعارف عليه هو عدم وجود علاج نهائي لمرض هشاشة العظام ، ولكن يمكن أن يساعد العلاج المناسب في تقوية و حماية عظامك .

فيمكن أن تساعد هذه العلاجات في تحفيز نمو عظام جديدة ، ويمكن لبعض العلاجات إبطاء تكسر العظام في جسمك.

 

 النظام الغذائي لهشاشة العظام

 يمكن أن يساعد النظام الغذائي المناسب على تقوية عظامك ، و للحفاظ على صحة عظامك ، تحتاج إلى ضم بعض العناصر الغذائية في نظامك الغذائي اليومي ، أهمها الكالسيوم وفيتامين د ، حيث يحتاج جسمك إلى الكالسيوم للحفاظ على عظام قوية ، ويحتاج إلى فيتامين د وفيتامين ك لامتصاص الكالسيوم .

و من الأشياء الضرورية التي تساهم في تعزيز صحة العظام ، لدينا البروتين ، و المغنيسيوم ، و الزنك . 

يمكننا أن نساعدك في حجز إستشارة أونلاين مع أحد اخصائي التغذية العلاجية لدينا لوضع برنامج مخصص لك .

 

  التمارين الرياضية لعلاج هشاشة العظام

 يجب أن تعلم أن الأكل الصحي ليس هو العامل الوحيد في تحسين صحة العظام ، ولكن للتمارين دور مهم أيضًا ، ويجب إجراء التمارين بالتحميل الكامل لوزن الجسم على القدمين ، و هناك العديد من التمارين و الأمثلة تشمل:·

  • المشي السريع·
  •  صعود الدرج·
  •   الرقص·
  •    الركض ·
  •   قفز الحبل·
  •    الأيروبكس·
  •    التنس أو رياضات المضرب الأخرى·
  •    ماكينات تمارين المقاومة

 الوقاية من هشاشة العظام 

هناك العديد من العوامل المسببة لهشاشة العظام التي لا يمكنك السيطرة عليها. وتشمل هذه أن تكون أنثى ، وأن تتقدم في السن ، وأن يكون لديك تاريخ عائلي من هشاشة العظام.

هناك بعض العوامل التي تقع ضمن سيطرتك. تتضمن أفضل الطرق للوقاية من هشاشة العظام ما يلي:

• الحصول على الكمية اليومية الموصي بها من فيتامين د و الكالسيوم .

• القيام بتمارين المقاومة

• التوقف عن التدخين

ننصحكم بمشاهدة :

شـارك المقـال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit
Share on whatsapp