fbpx

فيتامين د و فيروس كورونا

فيتامين د و فيروس كورونا

انتشر مؤخرا الكثير من الأقاويل عن فيتامين د و فيروس كورونا وهل يجب تناوله باستمرار أم لفترة معينة؟

لذلك سنعرض فى هذا المقال كل ما يتعلق بفيتامين د .

ما هي علامات نقص فيتامين د؟

يجب أن يقوم الشخص بعمل التحاليل الخاصة فيتامين د لمعرفة نسبته في الدم، إذا وجد الشخص بناء على نتيجة التحاليل أن نسبة فيتامين د 10 نانو جرام او أقل، فإنه يعاني من نقص شديد في فيتامين د .

وإذا كانت النسبة من 11 إلى 20 نانو جرام، هنا نسبة النقص في فيتامين د متوسطة، ومن 20 إلى 29 نانو جرام يعتبر نقص بسيط، أما عن النسب الطبيعية، فهي تكون من 30 إلى 80 نانو جرام.

أعراض نقص فيتامين د :

زيادة الإرهاق والتعب، ويكون هذا الإحساس غير مبرر، أو إحساس بالملل ، ويشعر أيضا مريض فيتامين د بالاكتئاب، والحزن غير المبرر، والتئام الجروح ببطء، وتساقط الشعر، وزيادة حدوث الكسور المتكررة، وآخر الأعراض هي ضعف جهاز المناعة ، مثل تكرار تعرض الشخص لأدوار البرد.

 

ما هي مصادر فيتامين د؟

1- الشمس :

أن يتعرض مريض نقص فيتامين د لأشعة الشمس، من 10 الى 30 دقيقة ،و  خاصة اليدين والأرجل بالكامل ، ولكن هذا أمر صعب، بسبب عدم إمكانية تعريض أجزاء كبيرة من الجسم إلى أشعة الشمس، لفترات طويلة، وما يتم تعريضه للشمس هي مجرد  أجزاء من الوجه والكفين، والقدمين، وهذا غير كافي .

 2- الأطعمة الغنية بفيتامين د  :

ومنها الأسماك الدهنية، والسلمون، والتونة، وصفار البيض، والحليب المدعم بفيتامين د، وبعض حبوب الطعام المدعمة بفيتامين د، ولكن هذه المصادر تحتوي على نسب ضئيلة من فيتامين د، لذلك فإذا كان الشخص مريض نقص فيتامين د، فالطعام وحده لا يكفي، ويجب تناول مكمل غذائي خارجي يحتوي على فيتامين د.

3-مصادر دوائية:

مثل دواء أوسوفورتين، الذي يمنح الجسم 10000 وحدة دولية، ويتميز بقلة سعره، وأنه آمن، يتم تناوله مرة واحدة فقط، بعد وجبة الغداء، حوالى  3 أشهر، ثم يتم تناوله بصورة وقائية، ويستثنى من تناول هذا الدواء، الحوامل والمرضعات، ومرضى القلب والكلى، يجب أن يستشيروا الطبيب أولا.

 

ما علاقة فيتامين د و فيروس كورونا وصحة جهاز المناعة ؟

  • أشارت أحد الأبحاث أن  حالات الوفيات تزايدت في الأشخاص الذين يعانون من نقص شديد في فيتامين د،  بينما قلت حالات الوفيات في الأشخاص الطبيعيين.
  • بحث آخر تم إجراؤه، وجد أن نسب فيتامين د الطبيعية تقلل احتمالية الإصابة بفيروس كورونا والانفلونزا.هناك أيضا الكثير من الأبحاث التي أوجدت علاقة بين فيتامين د وتعزيز المناعة.
  • أثبتت الأبحاث أيضا، أن نقص فيتامين د، يسبب الإصابات المتكررة للجهاز التنفسي خاصة عند الأطفال أقل من 16 سنة.

هل يمكن أن يحدث تسمم ناتج من زيادة نسبة فيتامين د في الجسم؟

  • يمكن ذلك، ولكن عمليا صعب حدوثه، لأنه يحدث فقط عندما يتناول الإنسان جرعات مرتفعة جدا من فيتامين د لفترات طويلة .
  • حدثت دراسة على سيدة، كانت تتناول فيتامين د بنسبة 186000 وحدة يوميا لمدة شهرين متصلين، بدأت هذه السيدة في الشكوى من الغثيان والترجيع وصعوبة في الكلام، فذهبت إلى إحدى المستشفيات، وجدت أنها قد أصيبت بتسمم فيتامين د.

فيتامين د و فيروس كورونا هل هو العلاج النهائي ؟

لا بالتأكيد، لكن يمكن أن يساعد على الحد من الأعراض، أوالمساعدة على التعافي، وزيادة المناعة، كما أنه يقلل من نسب الوفاة، ولكنه ليس العلاج النهائي لفيروس كورونا.

رأينا خلال هذا المقال علاقة فيتامين د و فيروس كورونا  على الرغم من الفوائد المتعددة لفيتامين د، إلا أنه لا يعتبر هو العلاج النهائي لفيروس كورونا ، ولكن قد يكون عنصر هام في تقليل الأعراض، فيجب الاهتمام به والحرص على الحصول على القدر الكافي من فيتامين د بصورة يومية .

ننصحكم بمشاهدة:

يمكننا أن نساعدك في حجز إستشارة أونلاين مع أحد اخصائي التغذية العلاجية لدينا لوضع برنامج مخصص لك .

المصادر 1،2،3

شـارك المقـال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit
Share on whatsapp