fbpx

فيتامين أ : فوائده , علامات نقصه , مصادره , خطر التسمم به

ما هو فيتامين أ ؟

يعتبر فيتامين أ من الفيتامينات الذائبة في الدهون، التي يتم تخزينها في الكبد، وهناك نوعان منه.

الأول هو Preformed vitamin A، الذي يوجد في المنتجات الحيوانية، مثل: الاسماك، واللحوم، والدواجن، ومنتجات الألبان.

أمَا النوع الثاني فهو Provitamin A، والذي يتواجد في الأغذية النباتية؛ كالخضراوات، والفواكه، ومن الجدير بالذكر أن البيتا كاروتين  يعتبر من أشهر أنواعه،

وإضافةً إلى ذلك، هناك العديد من المشتقات لهذا الفيتامين، التي تتوفر في المكملات الغذائيَة على هيئة؛ Retinyl acetate، أو Retinyl palmitate ، أو على هيئة بيتا كاروتين، أو كخليط من Preformed A، و Provitamin (1

 

 

لأن فيتامين أ قابل للذوبان في الدهون ، يتم تخزينه في أنسجة الجسم لاستخدامه لاحقًا.

يتم الاحتفاظ  بمعظم فيتامين أ في جسمك في الكبد على شكل استرات الريتينيل ثم يتم تقسيم هذه الاسترات بعد ذلك إلى جميع الريتينول العابر ، والذي يرتبط ببروتين ربط الريتينول، ثم يدخل مجرى الدم ، وعندها يمكن لجسمك استخدامه. (1)

 

وظائف فيتامين أ في الجسم :

  •  يدعم نمو الخلايا، و جهاز المناعة، وتطور الجنين والرؤية.
  • ضروري لرؤية الألوان والرؤية في الضوء المنخفض.
  • يساعد في حماية القرنية والحفاظ عليها، وهي الطبقة الخارجية لعينك، والملتحمة وهي غشاء رقيق يغطي سطح العين وداخل الجفون. 2
  • يساعد فيتامين أ في الحفاظ على الأنسجة السطحية مثل الجلد والأمعاء والرئتين والمثانة والأذن الداخلية.
  • يدعم الجهاز المناعي من خلال دعم نمو وتوزيع الخلايا التائية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي تحمي جسمك من العدوى.
  • علاوة على ذلك، يدعم فيتامين أ خلايا الجلد الصحية، وتكاثر الذكور والإناث وتطور الجنين.(1)

 

فوائد فيتامين أ المثبتة طبياً

 

فيتامين أ يعتبر مضاد أكسدة قوي .

 

  • مثل beta-carotene وalpha-carotene و beta-cryptoxanthin
  • وهي توابع لفيتامين أ ولها خصائص مضادة للأكسدة، حيث تحارب الكاروتينات الجذور الحرة؛ وهي جزيئات شديدة التفاعل يمكن أن تضر جسمك من خلال خلق الإجهاد التأكسدي، تم ربطه بالعديد من الأمراض المزمنة مثل مرض السكري والسرطان وأمراض القلب . 3

 

  • ترتبط الأنظمة الغذائية الغنية بالكاروتينات بانخفاض خطر الإصابة بالعديد من هذه الحالات، مثل أمراض القلب وسرطان الرئة . كما يُعد فيتامين أ ضروري لصحة العين ويمنع التنكس البقعي لذلك هو ضروري للرؤية.

 

  • يساعد تناول نظام غذائي ملائم من فيتامين أ على الحماية من بعض أمراض العيون، مثل الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD).

 

فيتامين أ و مكافحة السرطان :

  • نظرًا لخصائص فيتامين أ المضادة للأكسدة، قد تحمي الفواكه والخضروات الغنية بالكاروتينويد من أنواع معينة من السرطان.

 

  • على سبيل المثال، توصلت دراسة أجريت على أكثر من 10.000 شخص بالغ إلى أن المدخنين الذين لديهم مستويات عالية من ألفا كاروتين وبيتا كريبتوكسانثين فهم أقل عرضة للوفاة بنسبة قد تصل إلى 46 ٪ و 61٪ بسبب سرطان الرئة من المدخنين الذي نسبة هذه المواد عندهم منخفضة . 4

 

  • علاوة على ذلك ، تُظهر دراسات أن الرتينوئيدات قد تمنع نمو بعض الخلايا السرطانية، مثل سرطان المثانة وسرطان الثدي والمبيض. 5

 

 

دور فيتامين أ للخصوبة وصحة الجنين :

 

  • يعد فيتامين أ حيوي للخصوبة وتطور الجنين، حيث أنه ضروري لتكاثر الذكور والإناث لأنه يلعب دورًا في نمو الحيوانات المنوية ، والبويضات .
  • كما أنها بالغة الأهمية لصحة المشيمة، وتطوير أنسجة الجنين وصيانتها، فضلاً عن نمو الجنين . 6
  • لذلك يعد فيتامين أ جزءًا لا يتجزأ من صحة الأم والجنين ولأولئك الذين يحاولون الحمل .

 

فيتامين أ و صحة جهاز المناعة :

  • يشارك فيتامين أ في تكوين خلايا جهاز المناعة ، بما في ذلك الخلايا البائية والخلايا التائية، والتي تلعب أدوارًا مركزية في الاستجابات المناعية التي تحمي من المرض.

 

  • يؤدي نقص هذا العنصر الغذائي إلى زيادة مستويات الجزيئات المؤيدة للالتهابات التي تقلل من استجابة الجهاز المناعي ووظيفته.(7)

 

تأثير فيتامين أ على البشرة :

 

  • يحتوي فيتامين أ على الريتنول الذي يساعد في منع ظهور حب الشباب لدي الفئات العمرية المختلفة، كما يساعد الريتنول الموجود في فيتامين أ على عدم تراكم الجلد الميت الناتج من منتجات تقشير الجلد وخلافه.

 

  • يساعد فيتامين أ الجلد ايضاً على امتصاص منتجات العناية بالبشرة.
  • يساعد فيتامين أ على غلق مسامات البشرة، وبالتالي قله التعرض للحبوب الناتجة من امتصاص البشرة لمستحضرات التجميل.

 

  • تستمر مساعدة فيتامين أ للبشرة في انه يقوم بعمليه توازن بها عن طريق تقليل دُهنيه البشرة وفي ذات الوقت الحد من جفافها.

 

 

  • تساعد المنتجات الصحية الخاصة بالبشرة والتي تحتوي على فيتامين أ في تنشيط الدورة الدموية وتحفيز انتاج الكولاجين الذي لا غني عن فوائده.

 

 

نتائج نقص فيتامين أ :

 

1:  نقص فيتامين أ  شائع في البلدان النامية، حيث قد يكون وصول السكان محدود إلى المصادر الغذائية لفيتامين أ المُشكل وفيتامين أ البدائي.

 

2: يمكن أن يؤدي نقص فيتامين أ إلى مضاعفات صحية شديدة، فوفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن نقص فيتامين أ هو السبب الرئيسي للعمى الذي يمكن الوقاية منه لدى الأطفال في جميع أنحاء العالم.

 

3: كما يزيد نقص فيتامين أ أيضًا من شدة وخطر الوفاة بسبب العدوى مثل الحصبة والإسهال.

 

4: يزيد نقص فيتامين أ من خطر الإصابة بفقر الدم والوفاة بين النساء الحوامل ويؤثر سلبًا على الجنين من خلال إبطاء النمو والتطور.

 

5: تشمل الأعراض الأقل شدة لنقص فيتامين أ مشاكل الجلد مثل حب الشباب.

 

 

مصادر فيتامين أ في الطعام:

 

تعتمد قدرة جسمك على تحويل الكاروتينات بشكل فعال، مثل بيتا كاروتين، إلى فيتامين أ النشط على العديد من العوامل، بما في ذلك الوراثة والنظام الغذائي والصحة العامة والأدوية، لهذا السبب، يجب على الذين يتبعون أنظمة غذائية نباتية، وخاصة النباتيين؛  توخي الحذر بشأن الحصول على ما يكفي من الأطعمة الغنية بالكاروتينات.

 

 الأطعمة الأعلى في فيتامين أ هي:

  • صفار البيض .
  • لحم كبد البقر.
  • زبدة.
  • زيت كبد سمك القد.
  • كبد الدجاج .
  • سمك السالمون.
  • جبنة الشيدر.
  • سمك الماكريل.
  • سمك السلمون.

يمكنك أيضا الحصول عليه عن طريق المكملات الغذائية من موقع أمازون .

 تتضمن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من  بيتا كاروتين ما يلي: 

  • البطاطا الحلوة.
  • يقطين.
  • جزر.
  • كرنب.
  • سبانخ.
  • الهندباء الخضراء.
  • الكرنب.
  • السلق السويسري.
  • الفلفل الأحمر.
  • الكرنب الأخضر.
  • بالكاد.
  • الجوز السكواش.

 

خطر التسمم بفيتامين أ :

مثلما يمكن أن يؤثر نقص فيتامين أ سلبًا على الصحة، فإن الإفراط  في تناوله يمكن أن يشكل خطر أيضاً، لذا الكمية اليومية الموصي بها لفيتامين أ من 700 ميكروجرام الى 900 ميكروغرام في اليوم للرجال والنساء على التوالي . وهي كمية يمكن الوصول إليها بسهولة باتباع نظام غذائي كامل الأطعمة، ومع ذلك من المهم عدم تجاوز الحد الأقصى المسموح به وهو 3000 ميكروجرام للبالغين لمنع السمية.

 

  • وعلى الرغم من أنه من الممكن استهلاك فيتامين أ المُشكل مسبقًا من خلال المصادر الحيوانية مثل الكبدة، إلا أن السمية غالبًا ما ترتبط بتناول المكملات الزائدة والعلاج مع بعض الأدوية.

 

  • نظرًا لأن فيتامين أ قابل للذوبان في الدهون، فإنه يتم تخزينه في جسمك ويمكن أن يصل إلى مستويات غير صحية بمرور الوقت. فتؤدي تلك الكميات بمرور الوقت الى آثار جانبية خطيرة ويمكن أن يكون مميتًا إذا تم تناوله بجرعات عالية للغاية.

 

  • تحدث سمية فيتامين أ الحادة خلال فترة زمنية قصيرة عندما يتم استهلاك جرعة مفرطة من فيتامين أ، بينما تحدث السمية المزمنة عندما يتم تناول الجرعات أكثر من 10 مرات من على مدى فترة زمنية أطول. (1)

 أعراض التسمم بفيتامين أ :

  • اضطرابات الرؤية.
  • آلام المفاصل والعظام.
  • ضعف الشهية.
  • استفراغ وغثيان.
  • حساسية لأشعة الشمس.
  • تساقط الشعر.
  • صداع الراس.
  • جلد جاف.
  • تلف الكبد.
  • اليرقان.
  • تأخر النمو.
  • الالتباس.
  • حكة في الجلد.

الكميات الموصي بها من فيتامين أ للأعمار المختلفة : 

  • الذكور والإناث من عمر 0 إلى 6 أشهر 400 ميكروجرام.
  • الذكور والإناث من عمر 7 إلى 12 شهراً 500 ميكروجرام.
  • الذكور والإناث من عمر 1 إلى 3 سنوات 300 ميكروجرام.
  • الذكور والإناث من عمر 4 إلى 8 سنوات 400 ميكروجرام.
  • الذكور والإناث من عمر 9 إلى 13 سنة 600 ميكروجرام.
  • الذكور من عمر 14 إلى 18 سنة 900 ميكروجرام.
  • الإناث من عمر 14 إلى 18 سنة 700 ميكروجرام. الحوامل من عمر 14 إلى 18 سنة 750 ميكروجرام. المرضعات من عمر 14 إلى 18 سنة 1200 ميكروجرام. الذكور من عمر 19 إلى 51 سنة وأكثر 900 ميكروجرام.
  • الإناث من عمر 19 الى 51 سنة وأكثر 700 ميكروجرام.
  • الحوامل من عمر 19 إلى 50 سنة 770 ميكروجرام. المرضعات من عمر 19 إلى 50 سنة 1300 ميكروجرام. (2)

 

الملخص :

  • فيتامين أ هو المصطلح العام لمجموعة من المركبات القابلة للذوبان في الدهون الموجودة في كل من الأغذية الحيوانية والنباتية.

 

  • فيتامين أ ضروري لصحة العين والرؤية والوظيفة المناعية ونمو الخلايا والتكاثر وتطور الجنين.

 

  • يؤثر فيتامين أ بشكل إيجابي على الصحة من خلال السيطرة على الإجهاد التأكسدي، وتعزيز جهاز المناعة والحماية من بعض الأمراض.

 

  • يمكن أن يؤدي نقص فيتامين أ إلى العمى وزيادة خطر العدوى ومضاعفات الحمل ومشكلات الجلد.

 

  • يوجد فيتامين أ المُشكل سابقاً في الأطعمة الحيوانية مثل الكبد وسمك السلمون وصفار البيض ، في حين يوجد بروفيتامين أ الكاروتينات في الأطعمة النباتية ، بما في ذلك البطاطا الحلوة واللفت والملفوف.

 

  • قد تسبب سمية فيتامين أ أعراضًا، مثل تلف الكبد واضطرابات الرؤية والغثيان وحتى الموت. يجب تجنب مكملات فيتامين أ عالية الجرعة إلا إذا وصفها الطبيب.

 

كان ذلك هو كل ما يخص فيتامين أ وفوائده وأضراره واحتماليه التسمم منه، بالإضافة الى اماكن تواجده في الأطعمة المختلفة، والكميات اليومية المحددة لتناوله وتأثيره على البشرة والجلد.

 

يمكننا أن نساعدك في حجز إستشارة أونلاين مع أحد اخصائي التغذية العلاجية لدينا لوضع برنامج غذائي مخصص لك . 

شـارك المقـال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit
Share on whatsapp