fbpx

هل توجد علاقة بين البرتقال و نزلات البرد ؟

هل توجد علاقة بين البرتقال و نزلات البرد

 

دائماً ما يتساءل الأشخاص حول هذا الأمر وعن ما إذا كان البرتقال يسرع من الشفاء أم لا.

فى هذا المقال سوف نلقى الضوء على هل توجد علاقة بين البرتقال و نزلات البرد ، كيف نحمي أنفسنا من الإنفلونزا ، و ما هي آثار نقص فيتامين ج .

 

هل توجد علاقة بين البرتقال و نزلات البرد ؟

في عام 2007 تم عمل بحث على مجموعة من الأشخاص ، و قاموا بإعطاءهم فيتامين ج بصورة يومية .

ثم قاموا بملاحظة تأثير الفيتامين على الأشخاص في نهاية البحث ، هل بالفعل قام بتقليل أدوار البرد لديهم ؟ و إذا تمت إصابتهم بالبرد هل الأعراض أصبحت أقل أم لا؟

 

ظهرت النتيجة بأنه لا يوجد أي تأثير لفيتامين ج على أدوار البرد ، فهو لا يقلل من الأعراض و لا يقلل حتى مرات حدوثه .

و لكن هذا لا يقلل من دور فيتامين ج مطلقاً ، لأنه هام جداً لبناء الأنسجة الضامة و تكوين العظام و تشكيل الغضاريف و ضروري لامتصاص الحديد، و يرفع من أداء جهاز المناعة و يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب و الشرايين و مفيد للجلد حيث يقلل التجاعيد .

 

البرتقال أيضاً يعتبر الطعام السادس في ترتيبه من حيث احتوائه على فيتامين ج ، فيأتي في المركز الأول الجوافة ، وا لمركز الثاني الفلفل الأخضر و الأحمر، و المركز الثالث البروكلي ، و المركز الرابع الكيوي ، و المركز الخامس الباباي ثم يأتي البرتقال في المركز السادس .

 

معلومة هامة :

  • الأدوية الخاصة بأدوار البرد لا تعالج هذا المرض و لكن تعالج الأعراض فقط ، مثل الصداع و الرشح و الآلام التي تحدث للعضلات.

 

كيف نحمي أنفسنا من الإنفلونزا ؟

  1.  ممارسة الرياضة .
  2.  الأكل الصحي المتوازن .
  3.  تطعيمات الفيروسات الموسمية .

 

ما هي آثار نقص فيتامين ج ؟

في القرن ال 15 كان هناك مجموعة من البحاريين ، كانوا يقومون بالاكتشافات الجغرافية و تستغرق هذه المهمة رحلات طويلة لمدة سنة أو سنتين .

بعد فترة لاحظوا أن طاقم السفينة طرأ عليهم أمر غريب .

و هو إندثار اللثة و تآكل الأسنان و ظهر عليهم أمراض غير مألوفة و تقرحات في الجلد و لكنهم لم يكونوا يعرفون السبب .

و بعد القيام بالبحث كثيراً و تحديداً في عام 1563 ، جاء بحار يسمى ألبرت و ظهرت عليه نفس الأعراض فبدأ بتناول الليمون و أعطى البحاريين الآخرين منه .

فبدأت الأعراض تقل بل و توقف النزيف .

فبدأوا في البحث مرة أخرى ليعرفوا ما هي علاقة الليمون بهذا المرض و كانوا يشّبهون المريض بالميت في هذا الحين .

إلى أن توصل أطباء بريطانيين في هذا الوقت إلى علاقة الليمون بعلاج هذا المرض الغريب .

و بسبب ذلك أصبح تناول البحاريين المختصين بالرحلات الاستكشافية لليمون إجباري من قبل البحرية البريطانية.

إلى جانب تناوله بصفة دورية ، فأصبح يشترط عليهم أيضا حمله معهم على السفن طالما امتدت الرحلة لسنة أو أكثر ، سواء ليمون أو أي نوع من الحمضيات .

 

في النهاية وجدنا أنه بالرغم من عدم وجود علاقة بين البرتقال و نزلات البرد ، لا ينفي ذلك أهمية البرتقال على نواحي عديدة أخرى .

ننصحكم بمشاهدة : 

يمكننا أن نساعدك في حجز إستشارة أونلاين مع أحد اخصائي العلاج الطبيعي لدينا لوضع برنامج مخصص لك .

المصادر  1, 2 , 3

 

شـارك المقـال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit
Share on whatsapp